باول ماجنير يتوَّج بالمرحلة الثالثة لـ«طواف عُمان».. ولوك لامبخيني في الصدارة

غداً المرحلة الرابعة فنجاء – مرتفعات يتي لمسافة (104) كيلومترات

توّج الدّراج الفرنسي باول ماجنير من فريق سودال كويك ستب البلجيكي بلقب المرحلة الثالثة لـ«طواف عُمان 2024» للدراجات الهوائية في نسخته الـ13، بعد أن قطع مسافة السباق محققا زمنا قدره (01:47:54) ساعة،

في الفعالية التي تنظمها وزارة الثقافة والرياضة والشباب بالتعاون مع بلدية مسقط والاتحاد العماني للدراجات الهوائية، وعدد من الجهات الحكومية والخاصة الأخرى وذلك خلال الفترة من 9 حتى 14 من فبراير الجاري.

فيما حلّ الدّراج الأمريكي لوك لامبخيني من فريق سودال كويك ستب البلجيكي في المركز الثاني بفارق أجزاء من الثانية، يليه الدّراج الفرنسي براين كوكارد من فريق كوفيدس الفرنسي في المركز الثالث، وبهذا التتويج يكون الدرّاج الفرنسي باول ماجنير أحد أصغر المتسابقين الفائزين بمرحلة من مراحل طواف عُمان بعمر 19 سنة، فيما يعتبر الدرّاج الأسترالي هاورد أصغر درّاج يحصل على هذا اللقب في الطواف عام 2010 بعمر 20 سنة، يليه الدرّاج بيتر ساجان في طواف عُمان عام 2012 بعمر 22 سنة.

وأقيم حفل ختام المرحلة الثالثة برعاية سيف بن سباع الرشيدي رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني للدراجات الهوائية، مدير الطواف، عضو اللجنة الرئيسيّة المنظمة لطواف عمان.

الأنواء المناخية تقلص مسافة مسار المرحلة الرابعة –

تنطلق المرحلة الرابعة اليوم الثلاثاء من «طواف عُمان 2024»، وذلك في تمام الساعة (09:30) صباحاً من فنجاء بمحافظة الداخلية بدلاً من أمام قلعة الرستاق بمحافظة جنوب الباطنة. حيث قررت اللجنة المنظمة للطواف وبسبب الأنواء المناخية التي تشهدها سلطنة عُمان إلى تقليص مسار السباق إلى (104 كيلومترات) بدلاً من (207.5 كيلومتر)، ليمر الدّراجون بعد ذلك بسوق فنجاء إلى طريق سيح الأحمر15 الرسيل ثم إلى دوار برج الصحوة مروراً بطريق المرتفعة إلى شارع معسكر المرتفعة ثم إلى إشارات المرور بنك مسقط ثم شارع 99 ومن ثم الاتجاه إلى اليمين عند إشارات المرور الجامع الأكبر بالغبرة ثم إلى طريق الأنصب، ليسلك بعدها الدّراجون طريق مسقط السريع بوشر ثم الانعطاف يمينا إلى شارع الجبل (بوشر العامرات) بالاتجاه إلى المحج عبر طريق 17 إلى وادي عدي والاتجاه بعدها إلى روي ثم إلى تقاطع إشارات المرور بلدية مسقط ثم إلى الاتجاه يميناً إلى الوادي الكبير مروراً بشارع البستان ثم العودة والدخول يمينا باتجاه مرتفع قنتب ثم الاتجاه نحو دوار فندق ومنتجع شنجريلا بر الجصة والاتجاه يميناً إلى يتي وصعود مرتفعات يتي حيث النهاية بمسافة إجمالية تبلغ (104) كيلومترات.

فيما تقام المرحلة الخامسة الختامية من الطواف بعد غد بمسافة إجمالية تبلغ (138.7) كيلومتر، وتبدأ من قرية إمطي بولاية إزكي حتى نقطة ختام المرحلة بالجبل الأخضر. ويبلغ مسار «طواف عُمان 2024» في النسخة الـ13 حوالي (867.4) كيلومتر مقسمة على 5 مراحل متنقلة بين التضاريس والمناظر الطبيعية.

اجتماع طارئ !

وكانت المرحلة الثالثة من طواف عُمان للدراجات الهوائية 2024 قد انطلقت من أمام حديقة النسيم بولاية بركاء في تمام الساعة (10:00 صباحا)، فيما اختتمت في الوادي الكبير بمحافظ مسقط بعد أن قطع الدرّاجون مسافة السباق البالغة (76) كيلومترا والتي تعد المسافة الأقصر في السباق، مرورا بطريق مسقط السريع وحتى نهاية السباق عند مرتفع البستان بمحافظ مسقط، فيما قام سيف بن سباع الرشيدي رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني للدراجات الهوائية مدير الطواف وعضو اللجنة الرئيسية المنظمة لطواف عُمان بتتويج الدراجين الفائزين بالمرحلة.

وبسبب الأنواء المناخية التي تشهدها سلطنة عمان وحفاظا على سلامة المتسابقين، ارتأت اللجنة المنظمة للنسخة الثالثة عشرة من طواف عُمان 2024 وبالتعاون مع شرطة عُمان السلطانية والاتحاد العُماني للدراجات الهوائية وعدد من الجهات الرسمية إلى تغيير واستبدال مسار سباق المرحلة الثالث لتكون نقطة الانطلاق من أمام حديقة النسيم بولاية بركاء باتجاه شارع مسقط السريع ومن ثم إلى إشارات المرور بالقرم باتجاه دوار سيح المالح، لينحرف المسار بعدها يمينا نحو جسر القرم – دارسيت باتجاه الوادي الكبير وصولا إلى خط النهاية عند مرتفع البستان. وخلال هذه المرحلة تم تقليص مسافة السباق لتكون (76 كيلومترا)، علما بأن مسار السباق المعلن عنه مسبقا ينطلق من ولاية بدبد وحتى خط نهاية السباق في الجبل الشرقي بولاية الحمراء بمسافة إجمالية (169.5) كيلومتر.

فرانك بيركيو: المرحلة الثانية كانت صعبة للغاية بسبب الأمطار الغزيرة –

قال فرانك بيركيو، عضو اللجنة الرئيسية لطواف عُمان ومدير السباقات: «قمنا بتغير مسار السباق بناءً على التحذيرات الصادرة من المركز الوطني للإنذار المبكر بخصوص الأنواء المناخية التي تشهدها سلطنة عمان وما تصاحبها من أمطار غزيرة، حيث قمنا باستبدال مسار السباق حفاظا على سلامة الدّارجين وكافة العاملين في الطواف». مؤكدا أن القرار جاء بناء على الاجتماع الطارئ عقد ليلة السباق بالتعاون مع شرطة عُمان السلطانية والاتحاد العماني للدراجات الهوائية وأعضاء اللجنة المنظمة للسباق واللجنة التحكيمية وكافة المؤسسات ذات العلاقة، حيث تم اتخاذ قرار استبدال مسار السباق والتقليص من المسافة من أجل سلامة الجميع وتجنبا لأي أخطار قد يتعرض لها المتسابقون. كما أوضح مدير السباق بأن سباق المرحلة الثانية كان صعبا للغاية لكافة المتسابقين بسبب الأمطار الغزيرة التي هطلت في المراحل الأخيرة من السباق، معربا عن ارتياحه بعدم تعرض الدراجين لأي مخاطر أو حوادث نتيجة تلك الأمطار. مؤكدا أن اللجنة الرئيسية للطواف تقوم باختيار مسارات السباق بعناية فائقة بما يتوافق مع معايير الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية ويراعي أمن وسلامة المتسابقين.

وتحدث أيضا فرانك بيركيو، عضو اللجنة الرئيسية لطواف عُمان ومدير السباقات إلى أن أهم ما يميز عُمان هو مساراتها التي تعد أحد أفضل مسارات سباقات الدراجات الهوائية من خلال المنحدرات والمرتفعات الشاهقة في كل من الجبل الشرقي بولاية الحمراء ومرتفعات ولاية الجبل الأخضر ولا تنسى الطبيعة الخلابة التي تتخلل تلك المسارات وهو ما يضفي جمالية أكبر للسباق، وأتمنى للجميع قضاء أوقات ممتعة ومليئة بالحماس والتشويق.

إسحاق البلوشي: تغيير مسار المرحلة حفاظا على سلامة المتسابقين –

قال إسحاق بن عبدالله البلوشي، الأمين العام للاتحاد العُماني للدراجات الهوائية وعضو الفريق اللوجستي لطواف عُمان: نظرا لما تشهده سلطنة عُمان من أنواء مناخية تم عقد اجتماع طارئ للجنة المنظمة للطواف، جرى على إثره تغيير مسار المرحلة حفاظا على سلامة المتسابقين، وذلك بسبب مرور مسار السباق المعلن عنه مسبقا بالعديد من الأودية، والتي قد تسبب خطرا على الدّراجين.

كما تطرق البلوشي إلى الأنواء المناخية التي تصاحب نسخة هذا العام من الطواف قائلا: شهدت المرحلة الثانية من الطواف والتي انطلقت من جبل السيفة وحتى النهاية في قريات أمطارا غزيرة جدا ولكن بفضل الله لم نواجه أي أخطار تعرض لها المتسابقون، وبكل تأكيد نحرص في كل مرحلة من الطواف على متابعة المسارات والتأكد من سلامتها وخلوها من أي عوائق قد تشكل خطرا على المتسابقين وكذلك متابعة حالة الطقس، وفي كل مرحلة يتواجد عدد من الفنيين على طول مسار السباق في نقاط تم تحديدها مسبقا من قبل لجنة التحكيم لضمان مرور جميع الدرّاجين بسلاسة وبدون أي مخاطر.

وأشار الأمين العام للاتحاد العُماني للدراجات الهوائية وعضو الفريق اللوجستي لطواف عُمان إلى اشتراطات الاتحاد الدولي لتنظيم سباقات الدراجات الهوائية قائلا: تنظيم طواف عُمان للدراجات الهوائية يحتاج إلى تجهيزات كبيرة وخصوصا في الجوانب المتعلقة بالنواحي اللوجستية والفنية، حيث وضع الاتحاد الدولي مجموعة من المعايير والاشتراطات لذلك، وبحمد الله تم استيفاؤها جميعا.

«طواف عُمان» يستقطب نخبة الدراجين المجيدين في العالم –

ويستقطب «طواف عُمان 2024» في نسخته الثالثة عشرة نخبة الدراجين المجيدين في العالم، إذ يعد الطواف ضمن أبرز الفعاليات والمنافسات الرياضية التي ينتظرها المتنافسون العالميون وباقي عشاق رياضة الدراجات، حيث يشارك في النسخة 17 فريقا (7 مشاركين لكل فريق) من بينها 9 فرق عالمية بإجمالي 119 دراجا محترفا، وهذه الفرق هي: فريق أريكا سامسيك وفريق كوفيديس من فرنسا، فريق بورجوس بي أتش وفريق إكيوبو كرن فارما من إسبانيا، كما يشارك في الطواف فريق إنترمشي كروز وفريق سودال كويك ستب وفريق لوتو دستني من بلجيكا، إضافة إلى مشاركة فريق أستانا كازاخستان وفريق بورا هانزغروه الألماني وفريق جي سي أل يوكيو الياباني والفريق الوطني العُماني وفريق روجاي إنشورانس التايلندي وفريق دي أس أم فرمنش النيذرلاندي وفريق جيكو الأسترالي وفريق ترنجانو سايكلنج الماليزي وفريق الإمارات وأخيرًا فريق يونو إكس سايكلنج النرويجي.

ويشارك منتخبنا الوطني للدراجات الهوائية للمرة الثالثة على التوالي في «طواف عُمان 2024» بطاقم مكون من سبعة دراجين وهم: عبدالرحمن بن مرهون اليعقوبي، مازن بن سعيد الريامي، محمد بن أحمد الوهيبي، عبدالله بن محمد الغيلاني، منذر بن عبدالله الحسني، سعيد بن إبراهيم الرحبي وسيف بن خميس العامري، مما يمنحهم فرصة كبيرة للتنافس ضد أقوى الفرق والدراجين العالميين.

وكانت المرحلة الثانية من الطواف قد فرض فيها الدراج النيوزيلندي فاين فيشر من فريق الإمارات إيقاعه بجدارة وذلك عندما توِّج بلقب المرحلة، بعدما قطع مسافة السباق محققا زمنا قدره (04:04:06) ساعة، فيما حلّ الدراج الأمريكي لوك لامبخيني من فريق سودال كويك البلجيكي في المركز الثاني، وجاء الدراج دياجبو ليوسي من فريق الإمارات في المركز الثالث.

بينما في المرحلة الأولى من الطواف فقد توِّج بلقبها الدراج كاليب إيوان من فريق جايكو العلا الأسترالي بعد تنافس كبير في المرحلة التي انطلقت من أمام متحف عُمان عبر الزمان بمحافظة الداخلية، وتمكن الدراج كاليب إيوان من خطف المركز الأول كأسرع وقت (القميص الأحمر) و(القميص الأخضر) لأعلى نقاط في الترتيب العام في البطولة وبفارق ضئيل جدا عن صاحب المركز الثاني الدراج سيرتسا جلب من فريق أستانا كازاخستان والذي حصل على (القميص الأبيض) لأفضل المتسابقين الشباب، بينما جاء في المركز الثالث الدراج الإسباني أوسكار من فريق بورجوس الإسباني، كما حصل أيضا على (القميص الذهبي) لأكثر المتسابقين شراسة في المرحلة، وفي الترتيب العام حقق الدراج كاليب إيوان من فريق جيكو العُلا الأسترالي المركز الأول في المرحلة الأولى والترتيب العام للطواف، فيما حلّ الدراج براين كوكوارد من فريق كوفيدس الفرنسي في المركز الثاني، بينما جاء في المركز الثالث للمرحلة الأولى الدراج ألكسندر كريستوف من فريق يونو إكس سايكلنج النرويجي.

ويسعى المنظمون -من خلال طواف عُمان للدراجات الهوائية- إلى تعزيز مكانة سلطنة عمان في الأسواق العالمية وتحقيق عدة أهداف أبرزها تعزيز القطاع السياحي بالترويج لأبرز المعالم والمقومات السياحية التي تتمتع بها سلطنة عمان وذلك من خلال المسارات التي تم اختيارها في الطواف وغيرها من الأهداف الرياضية الاقتصادية، بما يتوافق مع «رؤية عُمان 2040» وفرصة جيدة لتعريف العالم بالمقومات الطبيعية والتاريخية والثقافية التي تزخر بها سلطنة عُمان.

نتائج المرحلة الثالثة والترتيب العام للطواف –

شهدت المرحلة الثالثة من النسخة الثالثة عشرة من طواف عُمان 2024 منافسة قوية بين الدّراجين من أجل حسم لقب المرحلة وخصوصا بعد استبدال مسار السباق وتقليص المسافة إلى (76 كيلومترا) بعد أن كان مسافته (169.5 كيلومتر)، حيث شهدت الكيلومترات الأولى من السباق انطلاق 4 دراجين في المجموعة الهاربة وهم؛ الدّراج الألماني أنتون بالزير من فريق بورا هانزغروه الألماني والدّراج الأسباني ديفيد دلجادو من فريق بورجوس الأسباني، إضافة إلى الدّراج آريا فونسافاث من فريق روجاي إنشورانس التايلندي والدّراج العُماني المتألق محمد الوهيبي لتنضم بعدها المجموعة الهاربة إلى كوكبة السباق وفي السبعة كيلومترات الأخيرة من السباق انفرد الدّراج العُماني منذر الحسني في الصدارة إلا أن عامل الخبرة واللياقة البدنية لم يسعفه ليكمل المشوار.

وبعد احتدام المنافسة على صدارة الترتيب، تمكن الدّراج العُماني الآخر عبدالرحمن اليعقوبي من اتخاذ خطوة جريئة والتقدم بكل قوة نحو مقدمة السباق ليتمكن بعدها الدّراج الفرنسي باول ماجنير من فريق سودال كويك ستب البلجيكي من حسم صدارة الترتيب وخطف لقب المرحلة الثالثة من طواف عُمان 2024 كأسرع وقت (القميص الأحمر) بعد أن قطع مسافة السباق محققا زمنا قدره (01:47:54) ساعة، وحصد أيضا (القميص الأبيض) لأفضل المتسابقين الشباب و(القميص الأخضر) لأعلى نقاط الترتيب العام، يليه الدّراج الأمريكي لوك لامبخيني من فريق سودال كويك ستب البلجيكي ثانيا ومن الدّارج الفرنسي براين كوكارد من فريق كوفيدس الفرنسي في المركز الثالث بفارق أجزاء من الثانية، كما واصل الدرّاج الإسباني أوسكار بلجيري من فريق بورجوس الإسباني حصد (القميص الذهبي) الثالث له على التوالي لأكثر المتسابقين شراسة في المرحلة، كما حصل فريق انترمشي كروز البلجيكي على أفضل فريق في المرحلة.

نتائج الترتيب العام

في الترتيب العام للنسخة الثالثة عشرة من «طواف عُمان 2024» للدراجات الهوائية، صعد الدّراج الأمريكي لوك لامبخيني من فريق سودال كويك البلجيكي إلى المركز الأول وصدارة الترتيب العام للطواف برصيد (24) نقطة، فيما تراجع الدّراج النيوزلندي فاين فيشر إلى المركز الرابع برصيد (16) نقطة، وفي المركز الثاني حلّ الدّراج الفرنسي بول ماجنير من فريق كوفيدس الفرنسي برصيد (21) نقطة، يليه زميله من الفريق نفسه في المركز الثاني الدّراج الفرنسي براين كوكارد، فيما حلّ الدّراج الأسترالي كاليب إيوان من فريق جايكو العلا الأسترالي خامسا برصيد (15) نقطة.

وليد الزمني: تطور ملحوظ للمنتخب الوطني في الأداء واللياقة البدنية –

حول مشاركة المنتخب الوطني، قال محمد وليد الزمني مدرب المنتخب الوطني: سعداء بالمشاركة للمرة الثالثة في طواف عُمان، حيث نشارك في نسخة هذا العام بسبعة دراجين عُمانيين من بينهم خمسة دراجين سبق لهم المشاركة في النسخ الماضية من الطواف. وأشار إلى أن المنتخب العماني للدراجات الهوائية يعد فريقا شابا مقارنة بالفرق الأخرى، ولكن بفضل الخبرة المكتسبة خلال المشاركات السابقة، أظهر تطورا ملحوظا في الأداء ومستوى اللياقة البدنية. وفيما يتعلق بمسار السباق، أوضح مدرب المنتخب الصعوبات التي تواجه الدراجين، خاصة في الـ30 كيلومترا الأولى التي تتميز بالمرتفعات الشديدة. وعبر عن أمله في أن يخطف الدراجون العُمانيون النقاط في نقاط السرعة الأولى والثانية من السباق. وأضاف: نملك كفاءات عمانية في هذه الرياضية وبلا شك محمد الوهيبي يعد أبرزهم وهو بطل سلطنة عمان في رياضة الدراجات الهوائية وكذلك الدّراج منذر الحسني الذي تمكن من مقارعة كبار الدّراجين المحترفين في المرحلة الأولى من الطواف إلا أن الحظ وعامل الخبرة لم يسعفه عند الأمتار الأخيرة من السباق، مؤكدا أن طاقم الفريق جاهز للتحدي، حيث تم تحديد مسؤوليات الدرّاجين في مسار السباق.

كما أوضح مدرب المنتخب الوطني أن هناك برنامجا تحضيريا للمنتخب الوطني سبق البطولة، تخلله المشاركة في العديد من البطولات والمعسكرات التدريبية منها طواف الشارقة الدولي للدراجات الهوائية وبطولة السلّم للدراجات الهوائية بدولة الإمارات العربية المتحدة التي هدفت إلى تطوير قدرات الرياضيين العُمانيين. وبلا شك منتخبنا الوطني قادر عل تحقيق نتائج إيجابية ونتمنى لهم التوفيق وأن يحققوا مراكز متقدمة.

Leave a Comment