سعيد السعيدي يستغل مهاراته بتأسيس مشروعين في صناعة الحلوى العمانية والعطور

كانت بداية رائد الأعمال سعيد بن ناصر السعيدي في صناعة الحلوى بعد أزمة جائحة كورونا، حيث كان في أحد الأيام يتصفح الإنترنت وتابع مقطع فيديو يشرح كيفية صناعة الحلوى العمانية، قرر أن يقوم بنفسه بصناعة الحلوى من خلال الخطوات التي تعلمها في مقطع الفيديو، فشل في أول محاولة، وأعاد المحاولة عدة مرات إلى أن نجح أخيرا في صناعتها باحترافيه، قرر الاستمرار في هذه الصناعة لأنه أبدع فيها وتفنن في إنتاج الحلوى بنكهات مختلفة، وشارك بمنتجاته في عدة معارض محلية ودولية.

أما بالنسبة لمشروع العطور، ففي أحد الأيام كان ذاهبا لزيارة صديقه في محل العطور، وخطرت في باله فكرة صناعة عطر خاص به، توجه مباشرة للإنترنت للبحث عن كيفية صناعة العطور، وفي كل يوم يطور من نفسه في هذه الصناعة، كما استفاد من المدربة نجلاء العريمية من خلال حضوره بعض الدورات التدريبية التي تنظمها حول كيفية صناعة العطور والبخور، واستفاد كثيرا منها، واليوم يقوم السعيدي بصناعة عطور مختلفة تناسب أذواق عدد كبير من الزبائن.

وأوضح السعيدي بأنه يقدم العديد من المنتجات للزبائن، ففي مشروع “السعيدي للحلوى العمانية” يقوم بصناعة حلوى خاصة بالأعياد والمناسبات التي يقبل عليها الكثير من الزبائن، أما مشروع “قطرة عطر” فيقدم مجموعة متنوعة من العطور والبخور والمسك والمخمريات واللوشنات وصابون الاستحمام. وحول الدعم، قال السعيدي: مولت مشاريعي من مدخراتي الشخصية ومن الأرباح، ففي بعض الأحيان أعاني من تراكم الديون، لكنني أعمل جاهدا على تحقيق النجاح، وعدم الاستسلام للتحديات المختلفة. مشيرا إلى أن الدعم المعنوي الذي يتلقاه من عائلته وزبائنه يسهم بشكل كبير في تشجيعه وزيادة شغفه وحبه للاستمرار.

وقد شارك بمنتجاته في العديد من المهرجانات المحلية والدولية، أهمها المشاركة في المهرجان الترفيهي بصحار عام 2022، ومهرجان جرش في المملكة الأردنية الهاشمية حيث كان ممثلا لسلطنة عمان في صناعة الحلوى والطيب العماني، وسوف يشارك قريبا في أحد المهرجانات بالمملكة العربية السعودية.

Leave a Comment