مركز عمليات هيئة الدفاع المدني والإسعاف يتلقى عددًا من البلاغات أثناء تعرض أجواء سلطنة عُمان لمنخفض “الوبل”

العُمانية / تلقّى مركز عمليات هيئة الدفاع المدني والإسعاف عددًا من بلاغات احتجاز أشخاص إثر عبورهم للأودية أثناء جريانها بمختلف المحافظات، وقام بإخلاء أشخاص من مركز طبي خاص ونقلهم إلى مستشفى صحم بمحافظة شمال الباطنة أثناء تعرض أجواء سلطنة عُمان للمنخفض الجوي “الوبل”.

وأوضح العقيد مبارك بن سالم العريمي القائم بأعمال رئيس هيئة الدفاع المدني والإسعاف، أن الهيئة قد فعّلت الخطة العملياتية المتعلقة بأحوال الطقس، إضافة إلى تفعيل مركز إدارة الحالات الطارئة لمتابعة مستجدات المنخفض الجوي والبلاغات التي ترد إلى مراكز الهيئة في مختلف محافظات سلطنة عُمان.

وأشار القائم بأعمال رئيس هيئة الدفاع المدني والإسعاف إلى أن الهيئة عملت على تعزيز مراكزها بالقوة البشرية والمعدات الخاصة للتعامل مع البلاغات المحتملة جراء الحالات الجوية الاستثنائية، ونشر فرق ميدانية في مختلف المحافظات لتأمين المواقع والتوعية والإرشاد.

وبيّن أن الفرق قد تعاملت مع (١١٨) بلاغًا منذ بداية الحالة، منها (٣٥) بلاغا حول احتجاز أشخاص في مجاري الأودية أثناء عبورهم بالمركبات، وبلاغان عن احتجاز أشخاص في مبانٍ نتيجة لارتفاع منسوب مياه الأمطار، وحادث انجراف (٣) أطفال بوادي بني غافر بولاية الرستاق، إضافة إلى (٨٠) بلاغاً تعاملت معها فرق الإطفاء والإنقاذ والإسعاف، والبلاغات الأخرى ذات الطابع الإنساني، حيث بلغ عدد الأشخاص الذين تعاملت معهم فرق الهيئة (٢٠٣) أشخاص، معظمهم في محافظة شمال الباطنة.

ودعا العقيد مبارك بن سالم العريمي القائم بأعمال رئيس هيئة الدفاع المدني والإسعاف، الجميع إلى اتباع إرشادات السلامة أثناء هطول الأمطار وبعدها، ومراقبة الأطفال وإبعادهم عن مجاري الأودية والتجمعات المائية حفاظا على سلامة الأرواح.

Leave a Comment